كيف تؤثر الصناديق المبسطة للشعار على إدراك العملاء: الغوص العميق في سيكولوجية الألوان والأشكال

مقدمة

يستكشف سيكولوجية الصناديق المبسطة للشعار النظرية الكامنة وراء كيف يمكن للألوان والأشكال المختلفة أن تثير مشاعر واستجابات مختلفة لدى المستهلكين. من خلال إدراك التأثيرات النفسية لتصميم الشعار، يمكن للشركات استخدامه لتحسين إدراك العملاء. سنتعمق في عالم الصناديق المبسطة للشعارات المثير للاهتمام في منشور المدونة هذا، بالإضافة إلى كيفية استخدامها لتحسين تفاعل العملاء والتعرف على العلامة التجارية.

آثار اللون على مشاعر واتجاهات المشترين

يتأثر كل جانب من جوانب حياتنا، بما في ذلك منازلنا وأماكن عملنا وملابسنا وحتى الطعام الذي نتناوله، بشكل كبير باللون. لقد تم البحث في إدراك اللون على مر العصور، وقد طورت الثقافات المختلفة نظرياتها الخاصة حول ما يعنيه كل لون.

قوة اللون في علم النفس

أحمر

اللون الأحمر هو لون قوي وملفت للنظر يلفت الأنظار. إنه يمثل الطاقة والعاطفة والإلحاح. اللون الأحمر يلهمك للتحرك والقيام بما تحب.

ما عليك سوى إلقاء نظرة على بعض الشعارات الأكثر شهرة في التاريخ: شعار كوكا كولا أحمر وأبيض، وماكدونالدز أحمر وأصفر. تستخدم جميع هذه الشركات اللون الأحمر لأنها تدرك كيف سيجذب انتباهك ويمنحك دفعة من الطاقة عندما تراه.

البرتقالي

اللون البرتقالي هو اللون الذي يمثل الحماس والإبداع والقدرة على تحمل التكاليف. إنه لون مفعم بالحيوية ويمكن أن يمنحك دفعة من الطاقة عندما تكون في أمس الحاجة إليها. يمكن أن يساعد أيضًا في تحسين حالتك المزاجية إذا كنت تشعر بالإحباط أو التعب. يعد اللون البرتقالي طريقة رائعة لتدفق أفكارك الإبداعية، خاصة إذا كنت تشعر بعدم الإلهام مؤخرًا. كما أنه يجعل الناس يشعرون براحة أكبر عندما يكونون حوله لأنه يتمتع بأجواء متفائلة!

أصفر

الأصفر هو لون الفرح والفضول. إنه لون مشرق وسعيد يجعل الناس يشعرون بالإثارة. ويرتبط اللون الأصفر أيضًا بالطاقة، ولهذا السبب غالبًا ما يستخدم في الزي الرياضي ومنتجات اللياقة البدنية.

أخضر

يرتبط اللون الأخضر بالطبيعة ويرمز إلى النمو والانسجام والتوازن والصحة الجيدة. بالإضافة إلى ذلك، فهو يمثل الحظ. إنه اختيار ممتاز لغرف النوم أو المكاتب لأنه يمكن أن يزيد التركيز والإنتاجية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من الراحة والثبات. كثيرا ما يرتبط اللون الأخضر بالشباب والحيوية. لتشجيع الراحة والهدوء، استخدمي هذا اللون في المطابخ وغرف العائلة والمكاتب.

أزرق

الأزرق هو لون القوة. إنه أيضًا لون النجاح، لذلك ليس من المستغرب أن يكون اللون الأزرق أحد الألوان الأكثر شيوعًا لشعارات الشركات. يرتبط اللون الأزرق أيضًا بالهدف، فقد يجعلك تشعر وكأنك في مهمة، أو يذكرك بهدفك الأسمى في الحياة.

أرجواني

اللون الأرجواني هو لون الغموض. إنه أيضًا لون الملوك، لأنه يرتبط بالثروة والهيبة. يمكن أيضًا استخدام اللون الأرجواني للتعبير عن الفن؛ لديها ارتباط قوي بالإبداع والخيال والروحانية.

لون القرنفل

اللون الوردي هو لون مريح وله القدرة على تعزيز أداء شركتك. يرمز اللون الوردي إلى الأنوثة والوداعة والسلام. يمكن استخدام اللون لإنتاج مزاج هادئ ومريح. بالإضافة إلى ذلك، لديه القدرة على تعزيز الانسجام في الفضاء. لقد ثبت أن اللون الوردي يحسن الصحة العقلية من خلال زيادة مستويات السيروتونين. هرمون يسمى السيروتونين يجعل الناس يشعرون بالرضا والراحة.

دور اللون في العرض المبسط للشعار للتوعية بالعلامة التجارية

يلعب اللون دورًا كبيرًا في الصناديق المبسطة للشعار. يعد لون الخلفية وأشكال العناصر داخل الشاشة أمرًا بالغ الأهمية لإنشاء صورة علامة تجارية متماسكة ومعروفة تنقل قيم شركتك وشخصيتها إلى عملائك.

العنصر الأكثر أهمية في أي عرض مبسط للشعار هو لون الخلفية. وذلك لأنه يساعد في تحديد نغمة التجربة بأكملها: إذا كنت تريد أن يشعر الناس بالنشاط والإثارة، فيمكنك اختيار ظل مشرق مثل البرتقالي أو الأحمر؛ إذا كنت تريد أن يشعروا بالهدوء والتماسك، يمكنك اختيار اللون الأخضر أو الأزرق. وفي كلتا الحالتين، من المهم أن يتوافق اختيار اللون هذا مع المزاج العام لهوية علامتك التجارية بالإضافة إلى سماتها الشخصية (على سبيل المثال، الدافئ مقابل البارد).

تأثير الأشكال على الإدراك

تلعب الأشكال دورًا مهمًا في الإدراك والإدراك البشري. إن العقل البشري مهيئ لإدراك الأشكال باعتبارها ذات خصائص معينة متسقة، بغض النظر عن اتجاه الأشياء أو حجمها المحدد. يفسر الدماغ البشري أيضًا أشكالًا معينة على أنها أكثر بروزًا من غيرها، مما قد يؤثر على السلوك.

تأثير الأشكال على الإدراك

الدوائر والمنحنيات

الدوائر والمنحنيات هي الأشكال الأكثر استخدامًا في تصميم الشعارات. إنها موجودة في كل مكان، بدءًا من شعارات العلامات التجارية الكبرى وحتى شعارات الشركات الصغيرة مثل المطاعم والشركات الناشئة.

لقد ثبت أن للدوائر والمنحنيات تأثير قوي على إدراك العملاء - فهي تؤثر على وجه الخصوص على مشاعر الناس حول الشمولية والانسجام والتواصل.

المربعات والمستطيلات

المربعات والمستطيلات هي الأشكال الأكثر شيوعًا المستخدمة في الصناديق المبسطة للشعارات، ولكنها لا تحظى بشعبية كبيرة فقط لأنها سهلة الرسم. في الواقع، تحتوي المربعات والمستطيلات على الكثير من الآثار النفسية التي تجعلها جذابة للعملاء، خاصة عندما تقترن بالألوان.

المربعات والمستطيلات هي أشكال مستقرة. وهذا يعني أنهم يمثلون شركة موثوقة ومنظمة ومستقرة. كما أنها تنقل الموثوقية من خلال بساطتها - إذا كان هناك الكثير مما يحدث في الصورة، فسيكون من الصعب على العملاء فهم ما تفعله الشركة أو من هي. تعتبر المربعات والمستطيلات مثالية لهذا لأنه يمكن تفسيرها بسهولة من قبل أي شخص يراها.

مثلثات

غالبًا ما تستخدم المثلثات في الشعارات لأنها تمثل التقدم والإثارة والطاقة. المثلثات هي شكل شائع جدًا لصناديق الشعار المبسطة لأنها ديناميكية وحيوية. يمكن استخدامها لتوصيل السرعة والكفاءة أو حتى الشعور بالإلحاح والإثارة.

يمكن للمثلث أن يمثل القوة والقوة لأنه شكل متساوي الأضلاع (متساوي الجوانب) بخطوط قوية تشير إلى الاستقرار والهيمنة. تستخدم بعض الشركات المثلثات لنقل الحركة أو الديناميكية في تصميم العرض المبسط لشعارها لأن المثلث يمثل ثلاث نقاط: واحدة في القاعدة واثنتان في الزوايا العلوية. وهذا يساعد على خلق شعور بالحركة داخل التصميم.

الأشكال المجردة وغير النظامية

الأشكال المجردة وغير المنتظمة لها تأثير قوي على إدراك التفرد والإبداع. وذلك لأنه لا يمكن تصنيفها بسهولة، مما يؤدي إلى الشعور بالتميز.

تشير الأشكال غير المنتظمة أيضًا إلى التمايز، لأنها تتميز عن الآخرين. وينطبق هذا بشكل خاص على الشعارات التي تستخدم أشكالًا غير منتظمة مع عناصر التصميم الأخرى (مثل النص أو اللون).

تفاعل الألوان والأشكال في صناديق الشعارات المبسطة

عناصر التصميم القوية للشعارات تشمل اللون والشكل. يمكن استخدامها لإثارة استجابة عاطفية من الجمهور أو لمساعدة المشاهد في فهم رسالة علامتك التجارية. نظرًا لأنه يمكّن المصممين من إنتاج بيانات مرئية تتواصل مع جمهورهم، فإن التفاعل بين اللون والشكل يعد أداة فعالة في تصميم الشعار.

في حين أن المعنى الكامن وراء كل مجموعة ألوان وأشكال يختلف من مصمم لآخر، إلا أن هناك بعض المبادئ العامة حول كيفية تفاعل الألوان والأشكال مع بعضها البعض وكيفية استخدامها في الشعارات بمرور الوقت. على سبيل المثال، غالبًا ما يرتبط اللون الأحمر بالعاطفة والعدوان بينما يرتبط اللون الأزرق بالهدوء أو الاحتراف.

تفاعل-الألوان-والأشكال-في-الشعار-الصناديق الضوئية

التطبيقات العملية والتوصيات

تتأثر تصورات العملاء عن علامتك التجارية بلون شعارك. يعد اختيار الألوان التي تنقل الرسالة التي تريد إرسالها أمرًا بالغ الأهمية في ضوء ذلك. قد يعتمد اختيار الألوان المناسبة لعلامتك التجارية على نظرية الألوان. على سبيل المثال، اختر اللون الأحمر والبرتقالي بدلاً من اللون الأخضر أو الأزرق إذا كنت تريد نظام ألوان دافئ. فكر في استخدام الألوان النابضة بالحياة مثل الأصفر أو الوردي بدلاً من الألوان العميقة مثل الأسود أو الأزرق الداكن إذا كنت تريد أن تمنح العلبة المبسطة لشعارك إحساسًا بالنشاط.

يعد الشكل عاملًا مهمًا آخر في إنشاء عرض مبسط فعال للشعار - فهو لا يعمل فقط كدليل للأشخاص الذين يتنقلون نحو موقع الويب الخاص بك، ولكنه يمكن أن يساعدهم أيضًا في تحديد ما إذا كانوا يريدون النقر عليه أم لا. إذا كنت تبحث عن شيء بسيط وبسيط، فكر في استخدام الدوائر أو المربعات؛ إذا كنت تريد شيئًا أكثر تعقيدًا يبرز عن الإعلانات الأخرى المحيطة به، فحاول استخدام المثلثات أو الأشكال الأخرى ذات الزوايا الحادة بدلاً من ذلك!

احصل على الاقتباس الآن

تحتاج مساعدة؟

أنا هنا
لمساعدتك